Home » Latest News » أبرز التطورات الميدانية والسياسية في ريفي حلب وادلب..

أبرز التطورات الميدانية والسياسية في ريفي حلب وادلب..

  • أكد السيد الرئيس بشار الأسد أن حلب انتصرت وسورية انتصرت وأن الجيش العربي السوري لن يتوانى عن القيام بواجباته الوطنية ولن يكون إلا كما كان جيشاً من الشعب وله.. فالتاريخ لم يعرف جيشاً انتصر إلا عندما توحد معه الشعب في معركته وهذا ما رأيناه في حلب وغيرها من المدن السورية، مشدداً على أن “معركة تحرير ريف حلب وإدلب مستمرة بغض النظر عن بعض الفقاعات الصوتية الفارغة الآتية من الشمال كما استمرار معركة تحرير كل التراب السوري وسحق الإرهاب وتحقيق الاستقرار”.
  • وسعت وحدات الجيش العربي السوري عملياتها العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية بريف حلب الغربي وحررت قرى بسرطون وحور وعنجارة بعد تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.
  • فتحت الجهات المعنية بإشراف وحدات الجيش العربي السوري ممرين إنسانيين في ميزناز بريف حلب الغربي ومجيرز غرب مدينة سراقب بإدلب لتأمين المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق انتشار الإرهابيين إلى المناطق التي حررها الجيش من الإرهاب.
  • أعلنت وزارة النقل عن إعادة تشغيل مطار حلب الدولي حيث سيشهد يوم الأربعاء القادم أول رحلة جوية من دمشق إلى حلب. وأوضح وزير النقل المهندس علي حمود في تصريح له اليوم أنه ستتم برمجة رحلات من مطار حلب الدولي إلى القاهرة ودمشق خلال الأيام القليلة القادمة.
  • بدأت وحدات الجيش العربي السوري عمليات تمشيط واسعة للمناطق التي حررتها من الإرهاب بريفي حلب الشمالي الغربي والغربي وعثرت على أنفاق وخنادق ومقرات محصنة للإرهابيين في ضهرة عبد ربه والمحلق الغربي بالريف الغربي.
  • بحسب صحيفة الوطن.. استأنف سلاح الجو السوري الروسي المشترك، غاراته ضد مواقع وتحركات «جبهة النصرة» والتنظيمات الإرهابية، التي تقودها في عمق ريف حلب الغربي في بلدات الأتارب وتقاد وكفرعمة ومحيط دارة عزة، وعلى الطريق الذي يربط الأخيرة ببلدة ترمانين، وهو الشريان الرئيس الذي يصل بين عفرين وريف إدلب الشمالي، على حين استهدف سلاح الجو القاعدة العسكرية التركية في قمة جبل الشيخ بركات المطل على دارة عزة من الغرب من دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف جنود الاحتلال التركي.
  • بحسب صحيفة الاخبار اللبنانية.. تتواصل محاولات واشنطن الاستثمار في الخلاف الروسي – التركي حول إدلب، عبر تأكيدها تضامنها مع أنقرة بوجه دمشق وموسكو، واستعدادها لدعم جهودها.
  • أعلن المجلس الأوروبي إدراج 8 رجال أعمال سوريين وشركتين اثنتين في قائمة العقوبات الخاصة بسوريا، بسبب ما سمّاه «أنشطة تستفيد منها الحكومة السورية»، ليرتفع بذلك عدد الأشخاص والشركات المدرجين في هذه القائمة إلى 277 شخصاً، و71 مؤسسة.
  • بحسب صحيفة رأي اليوم فإن استِعادة مدينة حلب لسيادة الدولة السوريّة، أهم خطوة على طريق التّعافي الاقتِصادي إلى جانب السّياسي لسورية، ووأد لكُل الأطماع التركيّة في هذه المدينة… كما اعتبرت أن استعادة السيادة السوريّة على مدينة إدلب حقٌّ مشروع، ومُحاربة الجماعات المُصنّفة إرهابيًّا واجبٌ وطنيّ للجيش العربي السوري تمامًا مِثلما فعل في جميع المُدن السوريّة الأُخرى على مَدى تِسعة أعوام.
  • خلال الأيام الماضية، اعتدى الاحتلال التركي وتنظيماته الارهابية  مواقع انتشار الميليشيات الكردية، فيما يبدو تمهيدا “لأمر ما”… تقول مواقع الكترونية نقلاً عن مصادر وصفتها بـ”المعارضة”، حيث طال الاعتداء مساء الاثنين قرى تل مضيق وتل جيجان وحليصة وبينه في شمالي محافظة حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية
  • بدأ ملف إدلب يغرق تركيا على ما يبدو ويزعجها، خاصة بعد تأكيد الناتو أنه لن يتدخل للرد على مقتل جنود أتراك، فقد أبلغ مصدر في حلف الناتو، وهو دبلوماسي يعمل في بعثة إحدى الدول الأعضاء في مقر الحلف ببروكسل لوكالة أنباء “تاس” الروسية، أن الحلف لا ينوي تقديم الدعم العسكري لأنقرة في حال قيامها باعتداء شمال سورية.
  • دخلت تعزيزات عسكرية روسية، إلى مطار الطبقة العسكري في محافظة الرقة، ووصلت خمس عربات تقل عناصر من الشرطة العسكرية الروسية، إضافة إلى شاحنتين تم تغطيتهما بشكل كامل دخلت إلى مطار الطبقة في ريف الرقة قادمة من مدينة “مسكنة” في ريف حلب الشرقي عبر الطريق الدولي (حلب- الرقة) المعروف باسم (M4) برفقة مروحيات روسية لحمايتها، وفق ما نقله موقع “سبوتنيك”.
  • جدد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف التأكيد أن بلاده ستواصل دعمها لسورية في حربها ضد الإرهاب حتى القضاء عليه بشكل نهائي. وقال بيسكوف في تصريحات للصحفيين تعليقا على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن “المستشارين الروس والقوات المسلحة الروسية يواصلون دعمهم للقوات المسلحة السورية في الحرب ضد الإرهاب” معربا في الوقت ذاته عن أسف بلاده للأعمال الإرهابية المكثفة في محافظة إدلب.
  • أكد رئيس المجموعة البرلمانية التشيكية للصداقة مع سورية الدكتور ستانيسلاف غروسبيتش أن الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في محافظتي حلب وإدلب هي الطريق لإنهاء الحرب وإحلال السلام والاستقرار في سورية والمنطقة مشددا على أن هذه الانتصارات تمثل نقطة جوهرية في الاستمرارية الناجحة لتحرير سورية من آخر بؤر الإرهاب.

Comments are closed.