Home » Latest News » وفد المنظمات اليهودية في الرياض.. والأخيرة تزعم: لاعلاقات قبل الاتفاق مع الفلسطينيين

وفد المنظمات اليهودية في الرياض.. والأخيرة تزعم: لاعلاقات قبل الاتفاق مع الفلسطينيين

كشفت صحيفة “معاريف” الصهيونية أن وزير خارجية النظام السعودي فيصل بن فرحان، زعم أن موعد تطوير علاقات مملكته مع كيان الاحتلال الإسرائيلي سيكون عند حدوث هذا الأمر”.

وفي تصريح خاص للصحيفة خلال مؤتمر ميونيخ الأمني، أجاب ابن فرحان على سؤال “إذا كان من المتوقع حدوث خطوة جديدة بالشرق الأوسط تشمل فتح علاقات رسمية بين السعودية وإسرائيل، أو على الأقل التوقيع على اتفاقية “اللا حرب” التي تسعى إليها حكومة تل أبيب إن “تطوير العلاقات، سيكون فقط بعد توقيع اتفاق سلام مع الفلسطينيين”.

في السياق كشفت صحيفة “هآراتس” الصهيونية عن قيام وفد من أعضاء مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية الكبرى بزيارة إلى السعودية الأسبوع الماضي.

وقالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إن هذه الزيارة الأولى من نوعها للمنظمة ذاتها منذ 1993، وذكرت أن الزيارة، التي استمرت من الاثنين إلى الخميس، شملت اجتماعات مع كبار المسؤولين السعوديين (لم تسمهم)، وكذلك مع الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى، الذي ترأس وفدًا إلى أوشفيتز (معسكر اعتقال وإبادة بُني وشُغل من قبل ألمانيا النازية في أثناء الاحتلال النازي لبولندا أثناء الحرب العالمية الثانية) مؤخرا.

وأشارت إلى أن “محور المحادثات بين أعضاء وفد المنظمة والمسؤولين السعوديين كان مكافحة الإرهاب وأولئك الذين يتسببون بعدم الاستقرار في الشرق الأوسط”.

وأوضحت في هذا الصدد أن “السعودية وإسرائيل تشترك في مخاوف متبادلة حول نشاط إيران في المنطقة، ويخشى البلدان أن تقوم إيران بتطوير برنامج أسلحة نووية”.

يشار أن ”مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية” هو هيئة جامعة للمنظمات اليهودية الأمريكية، وتم إنشاؤها في الخمسينيات من القرن الماضي لتقديم صوت يهودي موحد حول قضايا السياسة الخارجية، وفق ما تعرف بنفسها.

وقالت “هآرتس”: “تشير الزيارة إلى الدفء المتزايد بين بعض الجماعات اليهودية الأمريكية والسعودية”وتابعت: “السعودية أقامت علاقات غير رسمية أوثق مع إسرائيل في السنوات الأخيرة”.

ولفتت إلى إنه في عام 1993، أرسل مؤتمر مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية وفدا إلى السعودية؛ حيث كانت عملية أوسلو للسلام جارية.

وقالت الصحيفة : “من غير المرجح أن تكون الزيارة تمت دون مباركة وتشجيع إدارة دونالد ترامب وحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو”.

Comments are closed.