Home » خاص ميلودي » الغرفة الفنية الدولية بدمشق لـ”ميلودي”: “صداكن” لتسليط الضوء على المتميزات السوريات

الغرفة الفنية الدولية بدمشق لـ”ميلودي”: “صداكن” لتسليط الضوء على المتميزات السوريات

تحت رعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل نظمت الغرفة الفتية الدولية بدمشق  منصة “صداكن” في المركز الثقافي العربي في منطقة كفرسوسة، احتفالاً بيوم المرأة السورية وللتعريف عن بعض النساء السوريات المتميزات.

خاص ميلودي_بتول سعيد وهبه نفنوف

أكدت الرئيس المحلي للغرفة الفتية الدولية لعام 2019 المحامية لمى الجمل لميلودي إف إن “التشريعات السورية قادرة على إعطاء المرأة السورية البذرة لتنطلق لكنها بحاجة إلى إعادة النظر ببعض الجوانب لكي تكون المرأة السورية منطلقة بالمطلق”.

وأضافت الجمل “الغرفة الفتية الدولية تقوم بتسليط الضوء على كل امرأة سورية سواء كانت مربية أو عاملة لكي تحدثنا عن تجربتها وتؤكد للجميع أن المرأة السورية مثال يحتذى به وبأنها قادرة على تحقيق ذاتها”.

وتابعت “نعمل على 4 نطاقات (أفراد ومجتمع وأعمال ودولي) ونطاق التطوير الدولي يعمل حالياً على مشروع يتعلق بالتراث السوري باسم (ياسمين بلدي) سينطلق بالتعاون مع وزارة السياحة بالإضافة إلى مشروع المرأة السورية باسم (قدها وقدود) بخطوات جدية وغير مطروحة في سورية”.

ومن جهة أخرى بينت خبيرة التنمية كرستينا كاشر “المجتمع السوري قديماً أعطى للمرأة السورية صلاحيات وحقوق غير موجودة مقارنة ببلاد أخرى، وعلى المرأة السورية أن تتمتع بالجرأة وان تكون مبادرة وتعمل على تطوير شخصيتها”.

و نوهت المهندسة المعمارية وعضو مجلس الشعب السابق ماريا سعادة إلى أن “سورية بلد احتوى نساء ناجحات عبر التاريخ وفي ظل الأزمة أيضاً التي تمرعلى البلاد أثبتت المرأة السورية قدرتها على القيادة”، مبينةً “المرأة بحاجة للدعم وبيئة حاضنة لخروجها من البوتقه لأن المرأة تمتلك كل مقومات النجاح ولكن تحتاج لدعم الجتمع لها”.

Comments are closed.