Home » أخبارنا » “الاربعاء التجاري”يشرح آلية الحصول على الترخيص الاداري

“الاربعاء التجاري”يشرح آلية الحصول على الترخيص الاداري

تحت عنوان “التراخيص الإدارية” جاءت ندوة”الأربعاء التجاري” الذي أقامته غرفة تجارة دمشق بحضور مدير المهن والتراخيص في محافظة دمشق المهندس هيثم داغستاني ونائب مدير المهن والتراخيص في المحافظة المهندس سمير الحسين لشرح آليات و إجراءات منح التراخيص الإدارية خاصةً المتعلقة بالتجار وارتباطها بالسجل التجاري.

مدير غرفة تجارة دمشق  الدكتورعامر خربوطلي أكد على أهمية  الندوة لأن الترخيص الإداري  ينظم العمل التجاري و الحرفي و يختلف عن السجل التجاري و الصناعي منوهاً أنه عمل تنظيمي يتناول حقوق الجوار بوجود فعالية لا تضر مصالحهم.

وأشار خربوطلي أن محاور “الندوة” هو تبسيط و تسهيل إجراءات  التراخيص و القوانين الموضوعة، وأضاف “أن المحافظة اليوم من خلال النافذة الواحدة ومكتب خدمة المواطن تساعد بهذا المجال ولكن التاجر  بحاجة لتسهيل أكبر و إجراءات أقل و أسرع و أهم الميزات التي تقدمها المحافظة للتجار هو الدليل الكتروني لكل المهن و الرخص فأي تاجر بحاجة لمعرفة الأوراق و الإجراءات المطلوبة ليمارس مهنة تجارية بصورة نظامية  يجدها ضمن دليل الكتروني في الموقع الخاص لمحافظة دمشق”.

بدوره أشار مدير المهن و التراخيص في محافظة دمشق المهندس داغستاني الى أن الترخيص يتطلب الأوراق الثبوتية للمحل و أحيانا تعترض التجار بعض الصعوبات بالأوراق كملكية المحل أو حق الإيجار و مشاكل الورثة وإشكالات المالية قبل أن يقدم على الترخيص و أحيانا يكون هناك مخالفات فنية غير مثبتة القدم أي مرتكبة  بعد 2012  هذه المخالفات تعيق منح الترخيص الإداري.

و بين داغستاني أنه يتم معالجة هذه المشاكل من خلال إثبات القدم و الاعتماد على  الصور الفضائية أو التكليف المالي و تصبح  المخالفات قابلة للتسوية و أحيانا كثيرة  يقع التاجر بعراقيل  بسبب عدم اضطلاعه على شروط المهن و محافظة دمشق من سنة 2010 قدمت دليل المهن يتضمن الاوراق الثبوتية و شروط المهنة المطلوب ترخيصها  و يوزع مجانا في مراكز خدمة  المواطن.

و كشف داغستاني أن  محافظة دمشق أعطت مهلة عن طريق  الاعلان التلفزيوني ابتداء من  17 شباط 2019 و لمدة 3 أشهر  لكي يقدم التجار على الترخيص الاداري  و اوقفت المحافظة الإغلاقات من حيث ممارسة مهنة من دون ترخيص أو الغرامات المالية و كانت هذه فرصة لتتم تسوية أوضاع المحلات و هناك خطوات أخرى تم تشكيل لجان  تقوم بدراسة إمكانية منح تراخيص مؤقتة للحالات الصعبة و التي فيها إشكاليات بمنح الترخيص .

و نوه  داغستاني ان الرخص الادارية هي للمنشآت العقارية  القائمة محلات –معامل –فنادق  أما الاكشاك فتمنح رخص مؤقتة على الاملاك العامة .

من جانبه لفت نائب مدير المهن و التراخيص في محافظة دمشق المهندس سمير الحسين أن المحافظة تدرس العقبات و الصعوبات التي تواجه أي ترخيص اداري للتاجر  و يتم  معالجتها بحيث يحصل على الترخيص بدون أي صعوبة، مبيناً قدمت دراسة عن طريق لجان  لمنح  تراخيص مؤقتة للتاجر ريثما يتم تسوية أوضاع الترخيص الاداري في المهلة الممنوحة (3 أشهر)، بالإضافة الى تسهيل إجراءات  الحصول على الترخيص الإداري.

وعن تصنيف المهن قال الحسين :هناك عدة مهن مصنفة إداريا و تجاريا و صناعيا و صحيا و التراخيص الادارية عددها كبير جدا و لكل ترخيص دليل خاص به يدرس من قبل مركز خدمة المواطن و مديرية المهن و الرخص التي تصدر الترخيص سواء دائم أو مؤقت.

وأضاف أن هناك مخالفات غير قابلة للتسوية ليس لها إثبات قدم بعد مرسوم السيد الرئيس 40 لعام 2012 و الان نقوم بدراستها في حال إعطاء التاجر ترخيص مؤقت لمدة سنة  و عندما يصدر قرار بتعديل المرسوم 40 بالنسبة للمخالفات التي لا يمكن تسويتها بالمحلات و هناك دائما حالة تطور بالنسبة لأي مهنة في مديرية المهن و الرخص .

 

 

 

Comments are closed.