Home » خاص ميلودي » مدير عام مشفى الأسد بدير الزور يكشف عبر ميلودي عن الأجهزة الحديثة التي تم تقديمها للمشفى

مدير عام مشفى الأسد بدير الزور يكشف عبر ميلودي عن الأجهزة الحديثة التي تم تقديمها للمشفى

.
خاص ميلودي – أيمن دوري
.
أكد المدير العام لمشفى الأسد بدير الزور مأمون حيزة لميلودي إف إم أنه وفي إطار دعم وتعزيز الواقع الصحي في محافظة دير الزور تم تزويد مشفى الأسد بأجهزة تصوير أشعة وتحليل آلي حديثة ووضعها في الخدمة مباشرة لرفد مجموعة التجهيزات التي وصلت إلى المشفى من وزارة الصحة منذ إعادة الأمن والاستقرار إلى المدينة، وقال حيزة: “بدعم من منظمة الصحة العالمية تم تقديم جهازا تصوير أشعة إحداهما باستطاعة 500 ميلي آمبير والآخر جهاز تصوير نقال إضافة إلى جهاز “سي ار” وهو جهاز ديجيتال تم ربطه بجميع أقسام المشفى ويعد من أحدث الأجهزة المستخدمة في مجال التصوير الشعاعي، إضافة إلى جهاز تحليل آلي حديث “سات 600” يمكنه إجراء التحليل لمئة عينة في الساعة”، موضحا أن عملية صيانة الأجهزة تتم كل أسبوعيين بواسطة الفنيين.
.
وأشار الدكتور حيزة ضمن نشرة المحليات إلى أن هذه الأجهزة تم وضعها في الخدمة لتعزيز الواقع الصحي في مشفى الأسد الوحيد في محافظة دير الزور حيث يضم إلى جانب الهيئة العامة لمشفى الأسد مشفيي الفرات والأطفال والتوليد.
.
وأشار حيزة “أن الأقسام الفعالة في الهيئة هي قسم الإسعاف والعمليات والطبقي المحوري وقسم المخبر، وأيضا قسم الكلية الصناعية والعيادات العينية والعظمية والهضمية والتشريح المرضي وقسم العلاج الفيزيائي وقسم تفتيت الحصى، وأقسام العمليات التي تعمل هي قسم الجراحة العامة والعظمية والبولية وقسم التنظير الهضمي ، أما بالنسبة لقسم الجراحة العصبية غير فعال حاليا بسبب نقص في الكادر الطبي”.
.
وعن المعوقات التي تواجهها الهيئة أوضح حيزة أن هناك نقص في الكادر الطبي خاصة المقيمون، ويتم الاستعانة بأطباء من المشفى الوطني ومشفى الفرات لتغطية قسم الاسعاف، مؤكدا ان هناك خطة وزارية لمنطقة شرق دير الزور لتأمين الكوادر، وسيتم حل هذه المشكلة خلال فترة أقصاها شهر.
.
و نوّه حيزة أنه تم افتتاح قسم لإقامة الأطباء، وإنجاز 80 بالمئة من أعمال صيانة الطابق الثالث والرابع الذين تعرضا للخراب بفعل أعمال المجموعات الإرهابية، وخلال أشهر سينتهي العمل ويكونان مهيآن بشكل كامل لاستقبال المرضى.

Comments are closed.