Home » خاص ميلودي » عبد العزيز داود لـ ميلودي: ليس لـ”قسد” أو لـ”الحكومة المؤقتة” الحق في المقايضة وبيع الوطن مؤقتاً لبعضهم البعض

عبد العزيز داود لـ ميلودي: ليس لـ”قسد” أو لـ”الحكومة المؤقتة” الحق في المقايضة وبيع الوطن مؤقتاً لبعضهم البعض

.
قال نائب رئيس الجبهة الديمقراطية المعارضة عبد العزيز داود لميلودي إف إم حول رفض الإدارة الذاتية خطة لما تسمى الحكومة المؤقتة فرض مجلس لمحافظة الحسكة: “بالنسبة لحكومة الإرهابيين المؤقتة التي تقود الإرهاب في الشمال السوري بشكل عام وبعد خسارتها عسكرياً، تحاول بكل الطرق الالتفاف سياسياً بعد فشلها مع الإدارة الذاتية بتعبئة المنطقة الشمالية بقوات إرهابية مدعومة تركياً لحراسة المنطقة الآمنة، وبعد فشلها مع قسد بالاتفاق على دخولهم من الدرباسية باتجاه كوباني، وهي لعبة تقودها أمريكا بأدواتها الدولية والإقليمية بالمنطقة محاولة بطريقة ما أن تجد شيء سياسي ثابت، وطبعاً (قسد) تختلف عنهم، وهي حالة طارئة ومؤقتة حيث حاربت الإرهاب تحت الغطاء الأمريكي وهي تعلم أنها لعبة أمريكية بحد ذاتها لاحتوائهم بعد الانتهاء من داعش وضخهم بشكل سياسي كأدوات في المنطقة، ولا يمكن لـ (قسد) القبول ليس في الإطار الوطني بل تجنباً للقضاء عليها، بمعنى المنطقة الآمنة المرشحة أردوغانياً وأمريكياً تهدف بحد ذاتها للقضاء عليهم واستبعادهم من المنطقة، ولا يمكنهم القبول بهذا الاتجاه”.
.
وأضاف داود في حديثه مع الصحفي آصف أحمد ضمن نشرة الظهيرة: “الطرفين لا يملكان أرضية شعبية رغم امتلاكهم سلاح، لكن القاعدة الشعبية غير موجودة سواء لدى الحكومة المؤقتة المزعومة أو (قسد) حيث توجد الأرضية المطلوبة للمفاوضة على أرض سورية، وكلاهما يرعاهم الأميريكي والتركي، فهو تنازل عن المناطق لتبديل وترويض الآخرين، ولا يمكننا القبول بذلك سواء مؤقتة إرهابية أو (قسد) تحت الإدارة الأميريكية ضمن أي نطاق، ونحن في حوار معهم الآن ونرجو منهم التنسيق مع الدولة السورية من خلال الإطار الوطني للحفاظ على المنطقة وليس لـ(قسد) أو غيرها الحق في المقايضة وبيع الوطن مؤقتاً لبعضهم البعض”.

Comments are closed.