Home » أخبارنا » “اسرائيل” تكشف النقاب عن مؤتمر حضره “معارض سوري”

“اسرائيل” تكشف النقاب عن مؤتمر حضره “معارض سوري”

 

كشفت سلطات الاحتلال الاسرائيلي عن استضافة الكيان مؤتمراً شارك فيه معارض سوري بحث «”خيار الكونفدراليات في الشرق الأوسط” لإيجاد “تعاون مع الإسرائيليين”.

ونقلت صحيفة الوطن عن  موقع «عربي21» القطري الناطق باسم ما يسمى “المعارضة السورية”، أن ما يسمى «المعهد الأورشليمي» للشؤون العامة والدولة في «إسرائيل»، كشف أن «مؤتمرا في القدس جمع عدداً من الأكاديميين والباحثين العرب والإسرائيليين والأكراد حول خيار الكونفدراليات في الشرق الأوسط».

وبحسب الموقع، أشار المؤتمرون إلى أن «النقاشات طرحت أسئلة حول ماهية النظام الفيدرالي أو الكونفدرالي المقترح للشرق الأوسط، مثل كندا والولايات المتحدة وسويسرا وبلجيكا، بما يضمن نقل صلاحيات معينة إلى دول أو جمهوريات أو مقاطعات ومحافظات، وإمكانية تعميم هذه النماذج في الشرق الأوسط، دون أن تخشى «إسرائيل» من هذه الفكرة، لأنه يجب التفكير من خارج الصندوق، والعثور على أفكار خلاقة إبداعية غير تقليدية». وعرف من المشاركين “المعارض السوري” كمال اللبواني، الذي طالب «بتعزيز هذه الفكرة في ظل التعاون الوثيق بين إيران وتركيا، وتوجهاتهما السلبية نحو «إسرائيل»، ما يتطلب من الجيران العرب المعتدلين إيجاد لغة مشتركة مع إسرائيل»، بحسب تعبيره.

ونقل المعهد الإسرائيلي عن منسق برنامج الأبحاث الكردية في مركز موشيه ديان لدراسات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإسرائيلي غينغ سانيتش: أن التكتم على المؤتمر كان لأن الأخير «جمع عدداً من المشاركين الإسرائيليين والعرب والأكراد، بعضهم من خارج «إسرائيل» عبر سكايب، للبحث في الوضع القائم في الشرق الأوسط ومستقبله».

أما رئيس برنامج الصراع السياسي في المعهد الأورشليمي غينغ سانيتش، فاعتبر أن المؤتمر «يفسح المجال لطرح وبحث أفكار عن إقامة فيدراليات في الشرق الأوسط، من خلال طاولة مستديرة في مرحلة ما بعد ما سمي «الربيع العربي»، للعثور على فرص جديدة وتفكير جديد حول الأمن والاستقرار في المنطقة»، على حين اعتبر رئيس المعهد دوري غولد والباحث بنحاس عنبري أن «الرسالة الهامة من المؤتمر أنه لابد من لقاء الإسرائيليين، وإيجاد تعاون مشترك بين الجانبين».

Comments are closed.