Home » أخبارنا » إيطاليا هي الثانية بعد بريطانيا أوربياً.. سفارتنا في دمشق الى العمل

إيطاليا هي الثانية بعد بريطانيا أوربياً.. سفارتنا في دمشق الى العمل

أعلن وزير الخارجية الإيطالي، اينزو موافيرو ميلانيزي، أمس الجمعة 11 كانون الثاني/ يناير، أن روما تبحث إمكانية استئناف عمل هيئاتها الدبلوماسية في الدول التي أوقفت عملها فيها سابقا، ومن بينها سورية.

وقال الوزير في أكاديمية دي لينسي الوطنية: “إيطاليا تبحث إمكانية فتح السفارات حيث تم إغلاقها. أما فيما يتعلق بسورية، فذلك يعتمد كليا على تطور الوضع في هذا البلد”.

وتابع: “بالطبع، من غاية الأهمية أن يتطور الوضع نحو أفق طبيعي أكثر”.  وفقا للوزير، فإن الوضع في هذا البلد ما زال بعيدا عن الاستقرار، واستئناف عمل البعثة الدبلوماسية يتطلب تطبيعا أكثر جدية.

وكانت السفارة الإيطالية لدى سوريا قد أغلقت أبوابها في عام 2012 بعد بداية الأزمة السورية ، دون أن توقف عملها رسميا. ووفقاً لوسائل الإعلام، في نهاية كانون الأول/ ديسمبر الماضي تم إرسال أول دبلوماسي إيطالي إلى سورية.

 

يشار أنه في وقت سابق أعادت الامارات العربية المتحدة العمل في سفارتها بدمشق، فيما أكدت مصادر إعلامية أنه بدأت قبل أيام بدأت السفارة البريطانية  أعمال الترميم في بناء سفارتها، فيما كانت الخارجية البحرينية أعلنت بعد ساعات على افتتاح السفارة الإمارتية بدمشق، عن استمرار العمل في سفارتها التي قالت إنه لم ينقطع أبدا.

Comments are closed.