Home » خاص ميلودي » التربية لميلودي: التدني في مستوى اللغة العربية لا يمكن أن يعزى للمناهج

التربية لميلودي: التدني في مستوى اللغة العربية لا يمكن أن يعزى للمناهج

.
أكد منسق مادة اللغة العربية في وزارة التربية ناصر بحصاص لميلودي إف إم أن “دروس الإملاء ما تزال أساسية في المناهج وفق منهجية متدرجة في الصفوف بشكل متلاحق، حيث تبدأ بالحلقة الأولى في شكل متنامي بأسلوب المحاكاة في الصف الأول ضمن فقرة (أكتب حروفي)، وبعد ذلك تتطور المنهجية بتناول بعض قواعد الإملاء في صف الثاني ضمن فقرة (أكتب كلماتي)، والآن نحن في طور إعداد منهاج الصف الثالث حيث تابعنا فكرة المحاكاة لكن مع الإشارة إلى بعض التسميات، وهذه المحاكاة لا تتجاوز السطر لكن ضمن فقرة إملاء”.
.
وبين بحصاص في حديثه ضمن نشرة المحليات: “في الفصل الأول سيكون هناك إملاء منظور وفي الفصل الثاني سيكون هناك إملاء غير منظور، أما بالنسبة للدروس ستأخذ حيزاً ممنهج في الصف الثالث وستتناول مجموعة من الدروس (الهمزة المتوسطة)، (التاء المربوطة)، (التاء المبسوطة) بالإضافة إلى علامات الترقيم والتضعيف واللام الشمسية والقمرية، أما بالنسبة للصف الرابع جاء الإملاء ضمن فقرة الإنماء تعزيزاً لما سبق، لكن أصبح التركيز بشكل ملحوظ على الإملاء المنظور والإملاء غير المنظور، لكن عندما ننتقل إلى مرحلة صف الخامس والسادس يبدأ الإملاء يأخذ طابع أخر يستقر ضمن الإملاء التقعيدي”.
.
وتابع بحصاص: “التدني في مستوى اللغة العربية لا يمكن أن يعزى للمناهج،، وعندما قارنا بين الطلبة حين درسوا المناهج المطورة مع الطلبة اللذين درسوا المناهج السابقة لاحظنا تحسن في الإملاء، والمنهاج الجديد يحاول أن يعزز حالة الإملاء في التعبير الذي يصب فيه مجموعة من المهارات كالإملاء، حيث بدأ الطالب يكتب كثيراً وتعززت لديه المهارات الخاصة في الإملاء لأن الطالب بدأ يودع بعض الأخطاء التي اعتدنا أن نراها في كتابات الطلبة سابقاً”.

Comments are closed.