Home » خاص ميلودي » العبدالله لميلودي: هذا ما أرادته روسيا من اتفاق ادلب؟

العبدالله لميلودي: هذا ما أرادته روسيا من اتفاق ادلب؟

أكد الكاتب والمحلل السياسي حميدي العبدالله لميلودي إف إم تعليقاً على الأنباء عن تحضير الإرهابيين لمسرحية كيميائية جديدة في ريف حلب أن: “الهدف الرئيسي من هذه التحركات هو استخدام القضية في محاولة تعطيل أي إمكانية لتنفيذ الجيش السوري وحلفائه عملية عسكرية في إدلب ضد التنظيمات الإرهابية، ومن المعروف أنه في كل مرة تحاول الدولة السورية القضاء على الإرهابيين في كثير من المناطق، خاصة عندما تكون هذه المنطقة حيوية وأساسية بالنسبة لرهانات الدول التي شنت الحرب على سورية، يتم تنظيم مسرحية كيماوي لإلصاق التهمة بالدولة السورية ومن ثم تبرير تدخل خارجي”.

وأضاف العبدالله في حديثه مع الصحفي آصف أحمد خلال نشرة الظهيرة: “هم يعتقدون في الآونة الاخيرة أن تأجيل الجيش السوري تحرير إدلب بسبب هذه القضية، علماً أنه ليس السبب الحقيقي، بل السبب هو العلاقات الروسية التركية ورهان روسيا على أن تبعد تركيا عن التحالف الغربي أكثر ماهي مرتبطة بقلق روسيا من هذه المسرحية، لكن مع هذا هم يعتقدون أنه من خلال إثارة هذه القضية والتلويح بعدوان على سورية بذريعة الرد على استخدام الكيماوي تم تعطيل العملية العسكرية، لذلك هذه التحركات من قبل الإرهابيين تمثل رسالة بجاهزيتهم لتنفيذ عملية استخدام أسلحة كيماوية من قبلهم، وإلصاق التهمة بالجيش السوري بهدف استدراج عدوان جديد على سورية.”

Comments are closed.