Home » خاص ميلودي » محمود مرعي لميلودي : هل نشهد “جسم جديد للمعارضة الخارجية”؟

محمود مرعي لميلودي : هل نشهد “جسم جديد للمعارضة الخارجية”؟

أكد محمود مرعي الأمين العام للجبهة الديمقراطية المعارضة لميلودي إف إم أن ” الهيئة العليا للتفاوض ومنصة الرهان وجميع الملفات توجد بها إشكالات عديدة وخلافات في وجهات النظر، وأصبح ضمن هذه الهيئة تيارات متعددة وهناك أطراف متشددة وغير متشددة، لكن للأسف الشديد كل هذه الأطراف تتبع أجندات خارجية أو غربية وهذه الأطراف أطراف متشددة، ولذلك تحدث عضو الهيئة العليا محمد صبرا عن تدخل السفراء بعمل الهيئة وهذا أمر طبيعي لأن من شكل تلك الهيئة هي السعودية وقطر وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية وأجهزة استخبارات خليجية وغربية”.

وبين مرعي في حديثه مع الصحفي أصف أحمد ضمن نشرة الظهيرة أن ” تدخل السفراء ليس جديداً .. فورد كان يتدخل من مؤتمر القاهرة الأول إلى الثاني ومؤتمرات ولقاءات جنيف وكل المؤتمرات سواء السفير الأمريكي أو القطري أو الأمريكي، تدخلوا بها وخاصة أن هذه الهيئة ممولة من تلك الدول وهي تتبع وتفرض رأيها على هذه الهيئة لذلك نحن نرى أن الهيئة العليا تمثل الأجندات الخليجية والغربية ولا تمثل أجندة ومصلحة الشعب السوري”.

 

وتابع مرعي “هناك ترتيبات للهيئة العليا وممكن أن يكون هناك الكثير من المعارضين الخارجيين الذين يتبعون الأجندات الخارجية والغربية يفكرون بجسم جديد للمعارضة الخارجية خاصة بعد الانتصارات التي حققها الجيش السوري بريف دمشق والسيطرة على الجنوب وإعادة السيطرة على إدلب، لذلك هناك متغيرات على الأرض والجغرافيا وخاصة لمصلحة الدولة والجيش السوري والشعب السوري ، لذلك نرى أصوات ترتفع من أجل جسم جديد للمعارضة”.

Comments are closed.