Home » أخبارنا » روسيا تستبعد استهداف أميركي لقواتها في سورية

روسيا تستبعد استهداف أميركي لقواتها في سورية

أكد دميتري بيسكوف، السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، أن موسكو لا تنظر بشكل جدي لتصريحات وسائل الإعلام الأمريكية بشأن عدوان ممكن على القوات الروسية في سورية.

وقال بيسكوف للصحفيين في هذا الصدد: “نحن لا ننظر بجدية لتصريحات وسائل الإعلام، وذلك لأنها فقدت مصداقيتها… ونركز على البيانات الرسمية”.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” قد نقلت عن مسؤولين أمريكيين أن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب ينظر في ما إذا كانت القوات الأمريكية ستضرب القوات الروسية والإيرانية في سورية، في حال شن عدوان على القوات الحكومية السورية.

وأشارت الصحيفة إلى أن البنتاغون يعمل على وضع سيناريو عسكري، لكن ترامب لم يقرر بعد ما هو سبب الرد العسكري وما إذا كانت الولايات المتحدة ستهاجم القوات الروسية والإيرانية.

من جهته قال عضو اللجنة الدولية في المجلس الفيدرالي الروسي أوليغ موروزوف لوكالة “سبوتنيك”، اليوم الثلاثاء 11 أيلول، إن القوات المسلحة الروسية قد تدعم الجيش السوري، في حال قرر التحالف الغربي الاعتداء على سورية بسبب استفزازات الهجوم الكيميائي المزعوم في إدلب.

وأضاف : “حتى لو بدأ الهجوم على سورية، فلن يصدق أحد الهجوم الكيميائي في سورية، إلا من صوره. لكن ذلك لا يعني أن التحالف لن يضرب. إن الهجوم الكيميائي مجرد ذريعة ليتمكنوا من تبرير نشاطاتهم”.

ويرى أن “رد السوريين سيكون في المرتبة الأولى موجها إلى المسلحين. ولا أستبعد أن تقدم قواتنا الجوية الدعم للقوات السورية. ولكن فقط في حال بدأ التحالف الغربي”.

وكان مركز المصالحة قد أعلن، في وقت سابق من اليوم، عن بدء تصوير محاكاة استفزاز باستخدام الأسلحة الكيميائية، المزعومة من قبل الجيش السوري.

Comments are closed.