Home » خاص ميلودي » أسامة دنورة لميلودي: الأمريكي غير قادر على تحصيل التنازل من الإيراني بشكل جوهري

أسامة دنورة لميلودي: الأمريكي غير قادر على تحصيل التنازل من الإيراني بشكل جوهري

أكد الكاتب والباحث السياسي أسامة دنورة لميلودي إف إم أن “الطرف الأمريكي يحاول أن يستخدم سياسة العصا والجزرة مع إيران بشكل مماثل لما استخدمه مع كوريا الشمالية، لأن النتائج مع بيونغ يانغ كانت محدودة جداً ما يجعل هذه الدبلوماسية تدخل في نطاق الاستعراض السياسي أكثر من كونها فعالة أو مجدية أو محققة لنتائج واضحة مضيفا: “نحن نجد أن الطرف الأمريكي يقر حزمة كبيرة وعميقة من العقوبات، وفي الوقت نفسه يترك المجال مفتوحاً أمام التفاوض، مع إدراكه أن هناك مخاطرة يقوم بها في العقوبات المتشددة اتجاه إيران، وهذا النوع من الدبلوماسية القسرية عادة لا ينجح وسبب عدم نجاحه أنه لا يمتلك غطاء من مجلس الأمن الدولي”.

وبين دنورة في حديثه مع الصحفي أصف أحمد خلال نشرة الظهيرة: “نحن أمام إجراءات أحادية الجانب من قبل الطرف الأمريكي وأمام تمنع أوروبي واضح المعالم وواسع النطاق حيث يبذل الأوربيون جهدا في كسر حدة العقوبات خارج أوروبا ويشجعون أطراف أخرى ليست بوارد شراء النفط الإيراني على أن يصبحوا زبائن محتملين للنفط الإيراني، ما يجعل سيف العقوبات غير فعال بالدرجة التي يسمح بها ترامب وهذا ما يجعل إمكانية فشل هذه العقوبات قائمة، لذلك الطرف الأمريكي يجب أن يكون واعياً لضرورة أن يبقى على يد ممدودة للطرف الإيراني”.

وأضاف دنورة: ” لا يبدو أن الأمريكي قادراً على تحصيل التنازل من الإيراني بشكل جوهري يفوق ما كان الوضع عليه في الاتفاق السابق، خاصة أن ترامب يعاني من اهتزاز في إدارته وعدم قدرته أن يضمن بقائه أكثر من هذه الفترة في البيت الأبيض، قد يكون هناك مجال لتدوير الزوايا في العلاقات فيما يخص بعض الملفات في المنطقة وقد يكون هناك مجال للوصول إلى تفاهمات، خاصة أن السعودي أيضاً والإماراتي والبحريني منهكون جداً من الأزمات التي تحدث في المنطقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *