أنس جودة لـ #ميلودي: حتى الآن لا نعلم من سيسمي أعضاء اللجنة الدستورية من المجتمع المدني والمستقلين

أكد رئيس #حركة_البناء_الوطني #أنس_جودة لـ #ميلودي_اف_ام أن أي تقارب سوري سوري وخاصة ما نسمع عنه من تقارب بين الحكومة السورية وبعض الأطياف الكردية بالشمال هو نقلة نوعية باتجاه الحل السياسي السلمي، وطريقة جيدة لإخراج أي تدخل أجنبي وإفشال أي أجندة غير سورية، لكن من الصعوبة الوصول إلى توافقات بدون موافقة أو تسهيلات أميركية، على الرغم من عدم وجود أي عائق بين #الحكومة_السورية والقوى السياسية المتواجدة بالشمال الشرقي، أما الجبهة الجنوبية أتوقع أن تذهب باتجاه حل عسكري من قبل #الجيش_السوري نظراً للتدخلات المستمرة إقليمياً ودولياً في هذه الجبهة، ولا أخفي توجسي وخوفي مما يحصل شمالاً من عمليات قضم ومحاولات #تتريك ولا أعلم إذا كانت الأطراف متفقة عليها في #أستانة أم لا”.

وقال جودة في حديثه مع الصحفي #هاني_هاشم ضمن برنامج #إيد_بإيد: “من المفترض أن يدرك الجميع اليوم أن اللجنة الدستورية هي لجنة تشاورية يديرها المبعوث الأممي إلى #سورية ستافان دي ميستورا، وبالتالي على الجميع التعامل بإيجابية وحزم اتجاه هذا الملف، وننتظر من المعارضة إرسال أسماء ممثليها بعد أن سبقتها الحكومة السورية إلى ذلك، وحتى الآن لا نعلم من سيسمي أعضاء اللجنة الدستورية من #المجتمع_المدني والمستقلين، وأرجح أن يكون #دي_ميستورا “.

#ميلودي_قوية