Home » خاص ميلودي » بلودان تغني الفرح والنصر في مهرجان بلودان السياحي 2018

بلودان تغني الفرح والنصر في مهرجان بلودان السياحي 2018

برعاية وزارة السياحة وبالتعاون مع محافظة ريف دمشق، انطلقت فعاليات مهرجان بلودان 2018 بدورته الثانية تحت عنوان “الوفاء لقائد الوطن وللجيش العربي السوري.

المهرجان بدأت فعالياته بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء سورية من مدنيين وعسكريين وعزف النشيد العربي السوري من ثم عرض مسرحي راقص لفرقة آرام للفنون الشعبية تحت عنوان “ألوان الفرح” يحاكي ثقافات الشعوب تبعها عرض موسيقي.

وزير السياحة خلال افتتاح مهرجان بلودان السياحي أكد أننا بالأمس احتفلنا بعيدهم.. هم المدافعون عن كرامة الأرض وطهرها.. واليوم نحتفل بما أرادوا لنا أن نكون.. أبناء الحياة وأصحاب الرسالة.. منوهاً إلى أننا كما في كل نفرح.. نتذكر شهداءنا.. لا لنحزن.. بل لنكمل الرسالة التي ضحوا بحياتهم من أجلها.. رسالة الحياة.. رسالة سورية ابنة الـ7000 عام.. نقف اليوم في بلودان.. المتعافية.. العائدة إلى اتقادها.. برهاناً على النصر السوري المؤزر.. مثنيا على دور المستثمرين الذين آمنوا بوطنهم.. وعادوا لاستثمارهم في هذه الأرض.. وتضاعف عدد المنشآت عن العام الماضي وهذا دليلا على إيمان أهل هذه الأرض بها مبينا أن وزارة السياحة كجزء من الحكومة السورية.. التي عملت وما زالت تعمل على دفع توفير البيئة المناسبة للعمل والبناء والتطوير والتنمية، مؤكداً أننا سنظل نقدم التسهيلات وكل الإمكانات المتاحة لكل من يريد يرغب أن يكون جزءاً من عملية الإنتاج..

 

وأضاف يازجي لن يكفينا أن تعود السياحة إلى ما كانت عليه قبل الحرب الهمجية على سورية.. بل نعد أن تكون السياحة رافداً أساسياً للاقتصاد الذي سينهض ببلدنا.. لأنها تستحق، منوهاً إلى أننا عملنا وما زلنا نعمل اليوم على تحويل السياحة إلى ثقافة يومية.. وأنتم أبناء بلودان شركاء أساسيين في العمل.. كما كل أبناء سورية.. الجنة التي وهبنا الله إياها..

وأشار وزير السياحة إلى أن كل ما يتم العمل عليه والجهود الكبيرة التي بذلتها وتبذلها الحكومة.. واحتفاؤنا اليوم معكم.. هو محاولة للارتقاء لمستوى اهتمام قائد الوطن الخاص بهذه المنطقة.. وتوجيهاته المستمرة.. أن نكون بحجم تطلعات المواطنين.. فتحية من هنا لربان هذه السفينة التي قطعت كل العواصف.. وترسو اليوم على بر الحياة منتصرة بفضل قيادته.. سيادة الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد.. ولفت أنه من بلودان.. قلنا قبل عام.. ونقولها اليوم.. وسنقولها بإذن الله في المستقبل .. تحية لمن بذل كل نقطة دم.. ونقطة عرق.. من أجل أن تبقى سورية .. أرض الحياة.. وقبلتها..

وقال يازجي تنحني قبل كل شيء رؤوسنا إجلالاً وامتناناً لرجال ونساء الجيش العربي السوري بسواعدهم القوية.. ضاغطة على الزناد تحمي الحاضر والماضي وتكتب المستقبل.. مسترجعة انتصارات التاريخ.. ونحني رؤوسنا بالعرفان لأرواح شهدائه وعوائلهم ولجرحاه وطهر نزيفهم متمنين لهم الشفاء العاجل.

محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير إبراهيم أشار إلى أهمية هذا المهرجان والذي يقام بدورته الثانية، إلى جانب مهرجان الزبداني متزامنين مع عيد الجيش العربي السوري الذي لولاه لما كنا نحتفل بعودة الحياة إلى ريف دمشق وباقي المدن والمحافظات السورية.

الجدير بالذكر أن فعاليات مهرجان بلودان تستمر لغاية /5/ الجاري وتضم فعاليات فنية وثقافية ورياضية متنوعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *