Home » Latest News » أبرز التطورات الميدانية والسياسية في ملف الشمال السوري

أبرز التطورات الميدانية والسياسية في ملف الشمال السوري

  • تصدى عناصر من الجيش العربي السوري وأهالي قرية الكوزلية غرب بلدة تل تمر شمال الحسكة لرتل من قوات الاحتلال الأمريكي حاول الدخول إلى القرية وأجبروه على المغادرة والعودة.. وكالة سانا أفادت أن الرتل الذي يضم 7 مدرعات عسكرية من قوات الاحتلال الأمريكي حاول الدخول إلى القرية فقام الأهالي بالتصدي له ورشقه بالحجارة بمؤازرة عناصر الجيش وتم منعه من التقدم وإجباره على العودة من حيث أتى.
  • انتهكت مجموعات إرهابية مدعومة من قبل النظام التركي 8 مرات اتفاق وقف الأعمال القتالية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية… وذكرت وزارة الدفاع الروسية في نشرتها اليومية أن “الجانب الروسي رصد خلال الـ 24 ساعة الأخيرة 8 حالات إطلاق نار أربع منها في اللاذقية وثلاث في حلب وانتهاك واحد في إدلب”.
  • نقلت صحيفة الوطن عن مصدر ميداني في ريف إدلب الجنوبي أن وقف إطلاق النار ظل صامداً يوم أمس على طول خطوط الاشتباك في أرياف اللاذقية وحماة وإدلب وحلب، باستثناء بعض المحاور كما في سهل الغاب الشمالي الغربي ومحيط بلدة كفر نبل في جبل الزاوية، حيث عمد الإرهابيون إلى إطلاق قذائف مدفعية باتجاه نقاط تمركز الجيش السوري الذي رد على مصادر إطلاق النار.
  • واصل جيش الاحتلال التركي حشوده باستقدام أكثر من ٣٠٠ شاحنة ومدرعة وناقلة جند أمس عبر معبر كفرلوسين شمال إدلب إلى نقاط تمركز جديدة في محيط أوتستراد سراقب جسر الشغور، الذي يشكل جزءاً من طريق عام حلب اللاذقية الواجب تسيير دوريات مراقبة روسية تركية على ضفتيه في ١٥ الجاري، تمهيداً لفتحه أمام حركة المرور.
  • نقلت الوطن عن “مصدر معارض” أن المئات من مرتزقة جيش الاحتلال تركوا جبهات القتال وتوجهوا إلى حيث تقيم عائلاتهم في البلدات الحدودية مع تركيا بعدما يئسوا من سياسة أردوغان التي تفتعل إطلاق الفقاعات الإعلامية، ونوه إلى هروب أكثر من ٣٠٠ جندي تركي من خطوط التماس ونقاط المراقبة المحدثة التركية في إدلب وريف حلب الغربي، وخصوصاً المتطوعين منهم، والذين جرى تعويض أعدادهم وفرض قيود وعقوبات مغلظة على الفارين.
  • عثرت وحدات من الجيش العربي السوري خلال تمشيطها قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي المحررة من الارهاب على كمية من الأسلحة والقذائف وطائرة مسيرة كانت بحوزة الإرهابيين قبل اندحارهم من المنطقة.
  • عثرت وحدات في الجيش العربي السوري أثناء تمشيطها المناطق المحررة في ريف حلب الغربي على نفق بمنطقة الليرمون ومقر محصن للتنظيمات الإرهابية حفرته في أحد الجبال القريبة من بلدة عنجارة.
  • أكد الصحفي التركي سايغي آوزتورك أن هدف النظام التركي من عدوانه على سورية حماية الإرهابيين فيها وأن سياسات أردوغان الاستفزازية والعدائية ضد سورية ستخلق لتركيا مشكلات كبيرة. وقال أوزتورك في مقال نشرته صحيفة سوزجو التركية إن نظام أردوغان يتدخل في سورية لحماية المجموعات الإرهابية في إدلب مشيرا إلى أن بقاء قواته في سورية يمثل احتلالا لأراضي دولة أخرى.
  • كشف مقطع فيديو جديد نشره موقع صحيفة غريك سيتي تايمز اليونانية عن قيام عناصر من الأمن والشرطة التابعين لنظام رجب طيب أردوغان بالاعتداء على مهجرين وإجبارهم على عبور الحدود التركية الى اليونان تحت تهديد السلاح.
  • أعلن نائب رئيس الوزراء التركي السابق علي باباجان أنه سيقدم، اليوم الاثنين، طلبا لإنشاء حزب سياسي، بعد 8 أشهر من استقالته من “العدالة والتنمية” الذي يتزعمه أردوغان. وقال: “سنؤكد اسم الحزب خلال برنامج إطلاقه يوم الأربعاء”، مضيفا أن أنصاره سيقدمون إلى وزارة الداخلية اليوم الاثنين طلبا رسميا لتأسيس الحزب.
  • نقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن مصدر ميداني أن الجهات التي تقوم بتمشيط مدينة سراقب بريف إدلب، عثرت على مواد سامة تؤكد محاولات الإرهابيين القيام باستفزازات باستخدام هذه المواد.. وأضافت الوكالة«خلال أعمال الفحص تم العثور على عبوة ناسفة، ورصدت أجهزتنا أن المادة الصفراء في العبوة هي مادة كيميائية سامة، تبين بعد الفحص أنها الكلور».
  • أفادت صحيفة الأخبار اللبنانية أن تفاصيل الاتفاق حول إدلب رُحّلت إلى جلسات الموفدين التقنيين التي يُنتظر أن تبدأ هذا الأسبوع في أنقرة، ولفتت إلى ظهور عدم ثقة بقدرة الاتفاق على الصمود في ظل ما أظهرته الأخيرة على الدوام من عدم التزامها بتعهداتها، وندرة السيطرة على مرتزقتها الموجودين على الأرض… وأكدت الصحيفة أن التحركات التركية العسكرية المستمرة في منطقة إدلب لا توحي بنية أنقرة أو ثقتها بإتمام الاتفاق وصموده، إذ حافظت على نقاطها الاحتلالية العسكرية المنتشرة في المنطقة، وسعت إلى تعزيزها ودعمها حتى في أيام وقف إطلاق النار، حيث دخل رتل عسكري جديد للاحتلال التركي إلى محافظة إدلب عبر معبر كفرلوسين في ريف إدلب الشمالي، يتألّف من أكثر من 100 آلية، ويضم دبابات ومدافع وراجمات صواريخ ومدرّعات.
  • أعلنت الحكومة الألمانية، الاثنين، أن تحالفاً “تطوعياً” من دول الاتحاد الأوروبي يعتزم استقبال ما يصل إلى 1500 مهاجر قاصر تقطعت بهم السبل حالياً في الجزر اليونانية…ويأتي هذا الإعلان في وقت يُتوقّع أن يصل أردوغان، الاثنين، إلى بروكسل لإجراء محادثات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي في شأن وضع المهاجرين على الحدود التركية اليونانية، حيث يلتقي مساء اليوم رئيسي المجلس الأوروبي شارل ميشيل، والمفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين.
  • أكد رئيس لجنة الأمن في مجلس النواب التشيكي راديك كوتين أن ما يقوم به أردوغان ضد سورية هو عدوان على دولة ذات سيادة مشددا على أن ليس من حقه الاعتداء على أي دولة. وقال كوتين في حديث لموقع أوراق برلمانية الإلكتروني التشيكي إن أردوغان “يعمل على تعكير الاستقرار في المنطقة وأوروبا” مضيفا إنه يواصل ابتزاز الاتحاد الأوروبي بموضوع المهاجرين لتمويل عدوانه ضد سورية.

Comments are closed.