فايز الصايغ لميلودي: القرار السوري شرط أساسي لأي رد إيراني من الأراضي السورية

أكد الإعلامي فايز الصايغ لميلودي إف إم أن “سبب الاعتداءات على دمشق اليوم هو عدم انتهاء ملف جنوب دمشق ووجود خلايا نائمة في العاصمة، بالإضافة إلى أوامر المشغلين الخارجين الذين يسعون إلى زعزعة استقرار دمشق ناهيك عن عدم الانتهاء من عمليات التسويات في أرياف العاصمة”.

وبيّن الصايغ في حديثه مع الصحفي هاني هاشم ضمن برنامج (إيد بإيد) أن “الفترة التي تعيشها الولايات المتحدة الأمريكية استثنائية جداً، وخاصة بوجود رئيس كاذب بدأ الشارع الأمريكي يشكك بعقله، وانسحاب أمريكا من الاتفاق النووي الإيراني يعني دق اسفين في نعش العلاقات الأمريكية الأوروبية وبالتالي هدف ترامب اقتصادي بحت، لكنه بالنتيجة سيؤذي الاقتصاد الأمريكي من جهة، والأوروبي من جهة أخرى بحال رضخت هذه الدول لرغبة ترامب بعزل إيران، بالمحصلة خطوة ترامب مطلب وهدف إسرائيلي لإضعاف الدور الإيراني بالمنطقة”.

وأضاف الصايغ أن”الرد الإيراني على الاعتداءات الإسرائيلية محتمل، وهي حرة بشكله من داخل أراضيها، لكن السيادة السورية والقرار السوري هي شرط أساسي لأي رد إيراني من داخل الأراضي السورية، وبحال تم الاعتداء الإسرائيلي بشكل مباشر على الإيراني فسيكون الرد الإيراني أكبر، ودول الخليج التي أعلنت تضامنها مع ترامب هي أعجز من أن تدافع عن أراضيها وقصورها الملكية”.