Home » Latest News » أبرز التطورات الميدانية والسياسية في الشمال السوري

أبرز التطورات الميدانية والسياسية في الشمال السوري

  • تصدت دفاعاتنا الجوية بعد منتصف الليلة الماضية لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على المنطقة الوسطى ومنعت الصواريخ المعادية من الوصول إلى أهدافها. وذكر مصدر عسكري لسانا أنه في تمام الساعة 30ر00 بعد منتصف الليلة رصدت وسائط دفاعنا الجوي حركة طيران حربي إسرائيلى قادم من شمال فلسطين المحتلة باتجاه صيدا وأطلق من فوق الأجواء اللبنانية عدة صواريخ باتجاه المنطقة الوسطى، تم التعامل على الفور مع الصواريخ المعادية والتصدي لها بنجاح ومهنية حالت دون وصول أي منها إلى مواقعنا المستهدفة.
  • واصلت وحدات الجيش العربي السوري تقدمها على محور سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي ومحور سفوهن بالريف الجنوبي بعد إحباطها عدة هجمات شنتها التنظيمات الإرهابية بدعم وإسناد ناري من قوات النظام التركي.
  • أفادت صحيفة الوطن في تقريرها الميداني أن الجيش العربي السوري أنجز مهمة ميدانية جديدة وواصل تقدمه شمال سراقب بريف إدلب الشرقي، وأحكم سيطرته على بلدات الصالحية ومعارة عليا وآفس وتلتها الإستراتيجية، وأمن بذلك مدينة سراقب وطريق عام حلب حماة المار بها بالكامل.
  • دمر الجيش العربي السوري دبابتين و٣ عربات مصفحة و٥ ناقلات جند ومدافع رشاشة على التخوم الغربية لبلدة ترنبة إلى الشمال الغربي لمدينة سراقب، كما دمر مرابض مدفعية تركية في بلدات آفس والنيرب وقميناس كانت تشارك في دعم هجوم الإرهابيين على حين أغار الطيران الحربي السوري على خطوط إمدادهم الخلفية في مطار تفتناز وبلدتي بنش وسرمين، وقتل وجرح عدداً من الإرهابيين، بينهم جنود أتراك اعترفت وزارة الدفاع التركية بمصرع اثنين منهم وجرح آخرين.
  • أعلنت وزارة الدفاع الروسية، وفق «سانا»، أن مجموعة إرهابية مؤلفة من 15 مسلحاً حاولت تفجير ذخائر تحتوي على مواد كيميائية سامة قرب سراقب بريف إدلب.. الحادثة التي وقعت ليلة الثاني من آذار الجاري حاولت المجموعة الإرهابية من خلالها عرقلة تقدم الجيش السوري واتهامه فيما بعد باستخدام الأسلحة الكيميائية، لافتة إلى أن الإرهابيين فشلوا في إحكام إغلاق إحدى الذخائر ما أدى إلى تسرب المواد الكيميائية وتعرضهم لتسمم كيميائي شديد.
  • أسقطت وحدات من الجيش طائرة مسيّرة جديدة لجيش الاحتلال التركي في محيط سراقب، ليرفع عدد الطائرات المسيّرة التي جرى إسقاطها إلى ١٠ طائرات، ما دفع وزارة الدفاع التركية إلى الاستنفار ومنح مبلغ ٣٥ مليون دولار، للشركة المصنعة لهذا الطراز من الطائرات التكتيكية، إثر خسارة نحو ١٥ بالمئة من عددها في غضون أيام، خلال المعارك الدائرة في إدلب، واعتماد جيش الاحتلال التركي بشكل كبير عليها، وذلك بحسب اعتراف وسائل إعلام تركية معارضة.
  • واصل الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية المرتبطة به قطع مياه الشرب عن مدينة الحسكة لليوم العاشر على التوالي.
  • اقتحمت قوات الاحتلال الأميركي أمس بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية، محطة غونة النفطية في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي التي تعمل على تجميع النفط الخام من حقول مديرية حقول الجبسة، قبل ضخها إلى المصافي. ونقلت الوكالة عن شهود عيان أن جنود الاحتلال الأميركي، قاموا بالتجوال داخل المحطة قبل أن يقوموا بمغادرتها بعد محاولتهم الحصول على إجابات حول مرجعية عمالها وإدارتها.
  • وصفت برلمانية أوروبية ابتزاز أردوغان لدول الاتحاد الأوروبي باللاجئين بأنه «وضيع ومرفوض»، مؤكّدة أن مسألة تدفق المهجرين لا تحل إذا استمر النظام التركي بعدوانه على سورية، في وقت وصفت الحكومة اليونانية النظام التركي بالكذاب والملفق للأخبار.
  • طالب عضو مجلس الشعب ورئيس المبادرة الوطنية للأكراد السوريين عمر أوسي، «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، بالمسارعة للتنسيق الكامل مع الجيش العربي السوري لصد عدوان النظام التركي ومرتزقته، لأن هذا يمس بالسيادة السورية ويشمل الجميع، فرئيس النظام التركي، لا يستهدف مكوناً بذاته وإنما يستهدف كل الديموغرافيا والجغرافيا الوطنية السورية.
  • يستقبل اليوم بوتين رئيس النظام التركي الإرهابي أردوغان في العاصمة موسكو، في لقاء تم تأجيله وتغيير مكانه لمرات عديدة، وبقي معلقاً حتى الساعات القليلة الماضية، بسبب الغضب الروسي على كذب أردوغان المستمر منذ أكثر من ١٨ شهراً، وامتناعه عن تطبيق ما وقّع عليه، من اتفاقات جرت في «سوتشي» وحملت اسمها لاحقاً، لا بل الإعلان رسمياً وعملياً الدفاع عن التنظيمات المصنفة أممياً إرهابية، وانخراط جيشه للقتال جنباً إلى جنب معها، في تحدٍ واضح للعالم بأن هذا الإرهاب الذي صنعته تركيا هو بحمايتها!
  • أظهرت مقاطع فيديو جديدة إرهابيين ينتمون إلى تنظيم داعش الإرهابي يقاتلون إلى جانب جيش الاحتلال التركي في إدلب، في أحدث إشارة إلى استغلال تركيا للتنظيمات الإرهابية. وكانت تقارير كثيرة أكدت أن نظام أنقرة تعتمد على التنظيمات المصنفة إرهابية في عدوانه ويقدم لها الدعم الجوي والبري. وفي تشرين الثاني الماضي، قالت وزارة الخزانة الأميركية إن هناك كيانات وأشخاص يمولون تنظيم داعش الإرهابي داخل تركيا.
  • أشعلت غطرسة أردوغان برلمانه وشابكت أيادي نوابه ولكن بالقتال؛ عشرات البرلمانيين من حزب رئيس النظام التركي ومن أحزاب المعارضة دخلوا في عراك تدافعوا فيه وصعدوا فوق الطاولات ووجهوا اللكمات لبعضهم بعضاً، وبدوا طرفي حرب حقيقية، وكالة اسوشيتد برس الأميركية قالت إن الصدامات بدأت عندما اعتلى انجين أوزكوك من حزب الشعب الجمهوري المعارض المنصة لإلقاء كلمة، وهو قبلاً انتقد أردوغان خلال مؤتمر صحفي وفي تغريدات على تويتر ووصفه بأنه “وضيع وغير جدير بالاحترام ومنعدم الأخلاق وغدار، ولا يتحلى بالمسؤولية، وأنه أرسل أبناء الشعب التركي للقتال على الجبهات في الوقت الذي يقصي أبناءه وذويه عن الالتحاق بالخدمة العسكرية”.
  • ذكرت وسائل إعلام تركية أن سلطات أردوغان أصدرت مذكرة توقيف بحق باريش ترك أوغلو مدير الأخبار بموقع أودا تي في بعد تقرير نشره فضح فيه تشييع جنازة أحد أفراد جهاز المخابرات التركية الذي قتل خلال مشاركته إلى جانب التنظيمات الإرهابية التي تم نقلها من سورية إلى ليبيا.

Comments are closed.