Home » Special Melody » لتشغيل القطاع النسيجي المدمر وجلب القطع الأجنبي.. صناعي يدعو عبر ميلودي لتصنيع الكمامات محلياً وتغطية السوق ثم تصديرها

لتشغيل القطاع النسيجي المدمر وجلب القطع الأجنبي.. صناعي يدعو عبر ميلودي لتصنيع الكمامات محلياً وتغطية السوق ثم تصديرها

أكد الصناعي عاطف طيفور لميلودي إف إم أن “المادة الأولية لصنع الكمامات لم تعد متوفرة حالياً كما كانت في السابق، حيث كان التجار يستوردونها بحسب الحاجة فقط، لكن بعد انتشار فايروس كورونا والفوضى التي رافقته، بات توافر المادة الأولية شحيحاً”، مضيفاً أنه “يجب أن نكون متأهبين لهذه الكارثة”.

وأضاف طيفور في حديثه مع الصحفي حازم عوض ضمن برنامج مين المسؤول أنه استطاع تأمين مصدر لديه كميات كبيرة من المواد الأولية، داعياً الحكومة لدعم استيراد هذه المواد وخطوط انتاجها وتمويلها لتصنيعها محلياً وتأمين حاجة سورية واحتياطي استراتيجي ثم التوجه للتصدير”.
وتابع “هذه الصناعة حالياً، يمكن أن تعيد تشغيل الكثير من معامل النسيج المتوقفة أو التي تعاني من ضعف تصريف البضائع، وإدخال القطع الأجنبي إلى سورية”، مضيفاً أن الاستثمار بهذه الصناعة في هذا الوقت يساهم في إنقاذ القطاع النسيجي المدمر كجدوى اقتصادية.

وقال طيفور “في حال طلب من السوريين ارتداء كمامات فنحن بحاجة 23 مليون كمامة يومياً لو افترضنا أن ارتداءها هو يوم واحد، بالتالي يجب أن يكون لدينا إنتاج ضخم”.
وأردف “وضعت إعلاناً على صفحتي الخاصة في فيسبوك وفي إحدى الصحف عن توفر مواد أولية من المصدر الذي وجدته، وكان الإقبال ضخم على المادة من قبل الصناعيين وخلال 25 يوم ستصل الكمية، إلا أنها كمية قليلة واحتاجت بعض الوقت، لكن لدينا تجار كبار قادرون على استيراد كميات ضخمة برأسمال أكبر وبشكل أسرع، ونحن بحاجتهم اليوم لتحقيق الاكتفاء الذاتي ومن ثم التصدير”.

#ميلودي_قوية

Comments are closed.