Home » Special Melody » علي الأحمد لميلودي: الروسي وقع سوتشي مع التركي رغم معرفته بأنه لن ينفذه ولكن التزاما بالشرعية الدولية وليكشف مخالفة التركي لتلك الشرعية

علي الأحمد لميلودي: الروسي وقع سوتشي مع التركي رغم معرفته بأنه لن ينفذه ولكن التزاما بالشرعية الدولية وليكشف مخالفة التركي لتلك الشرعية

قال عضو الأكاديمية الروسية للأزمات الجيوسياسية علي الأحمد لميلودي اف ام حول تصريحات للافروف أمام الأمم المتحدة حول مدينة إدلب التي أشار فيها إلى ضرورة التوقف عن دعم الإرهابيين هناك وضرورة محاربتهم:” في العواصف العاتية في المنطقة والعالم فإن قبطان السفينة لا يضع شراعه في مواجهة العاصفة وإنما يحاول أن يوجه شراعه بطريقة تتيح للسفينة أخذ وجهتها بطريقة صحيحة كل تلك التصريحات هي من أجل بناء طريق صحيح لعلاقات دولية منسجمة مع القانون الدولي وتتحكم بها الأعراف الدولية لذلك على المدى المتوسط والقصير أصبح من الضروري إعادة ضبط العلاقات وكل الجهات التي تدعم الإرهاب وتستثمر به عوضا عن محاربته لا بد من وضعها عند حدها لكن على مراحل”.

وأضاف الأحمد في حديثه مع الصحفي آصف أحمد خلال نشرة الظهيرة:” نلاحظ الآن تصعيد في محاولة تطبيق القانون الدولي وليس عبر هندسة باردة كما كان الرئيس بوتين يحاول أن يفعل من خلال سوتشي رغم معرفته ومعرفة الجميع بأن أردوغان هو الداعم الأساسي للإرهاب رغم كل ذلك تم توقيع الاتفاق وكان هناك تمني روسي ان يتم تنفيذه رغم معرفته بأن التركي غالبا لن ينفذه ولكن لتكون لديك وثائق تثبت أن التركي ومن يدعمه يخالف الشرعية الدولية وفي مقدمتهم الولايات المتحدة التي لن تخرج عن التحالف مع التركي عبر الناتو”.

Comments are closed.