سوزان نجم الدين لـ ميلودي: نجاحي يستفز البعض

خاص ميلودي – ماجد العجلاني

أكدت الفنانة السورية المتألقة سوزان نجم الدين أن “سورية بلد النجوم، قدمت وستقدم الكثير للإرث الفني، وتكريمي الأخير أهديته لوطني سورية ولابن وأم الشهيد، ولكل إنسان قادر أن يكون نجم حقيقي من مكانه مهما كان”.

الفنانة نجم الدين وبعد حصولها على عدد من الجوائز على المستوى المحلي والعربي كان أهمها “الموريكس دور” لفئة أفضل ممثلة عن شخصية روز في مسلسل شوق الذي عرض في رمضان الماضي، قالت في لقاء خاص لـ ميلودي اف ام: إن “تكريم الإنسان داخل وطنه هو فخر وإحساس لا يوصف خاصة أن هذا الوطن جريح وما زال يكرم أبنائه ويبث الحب والفن في نفوسهم”.

وعن الفترة المقبلة كشفت نجم الدين عن تحضيراتها للعديد من المشاريع أهمها نص عربي يكتب حالياً، وتابعت: “لن أفصح عن تفاصيله الأن، لكنني أؤكد بأن الكاتب لديه فكرة عظيمة، أحببت بأن نكمل التحضير لهذا المشروع سراً بينما تتضح الصورة أكثر، ونكون قادرين على الإفصاح عنه”.

وحول مستحضرات التجميل الجديدة التي أعلنت عنها منذ فترة قريبة كشفت نجم الدين عن تفاصيل أكثر بقولها: “بدأت منذ فترة باستخدام مستحضرات تجميلية طبيعية ولاحظت بأن لها نتيجة رائعة، وهذه المستحضرات من ابتكار شاب لبناني يدعى طارق إبراهيم وهو مهندس معماري اكتشف هذه المستحضرات من خير الطبيعة، ومن هنا عبرت عن العلاقة بين الهندسة المعمارية وجمال المرأة”، وأردفت: “تبنيت هذه المواد وأصبحت برعايتي وسيتم طرحها في الأسواق”.

كذلك تطرقت سوزان للانتقادات التي تعرضت لها في الفترة الأخيرة بسبب إطلالتها الأخيرة في حفل “الموريكس دور” وقالت: “هناك فرق بين النقد والانتقاد، ولو كان نقداً لاحترمته، وأسمع ما يكتب وأضحك، ظهرت بفستان رائع في حفل “الموريكس دور” وإطلالتي استفزت البعض للكتابة بشكل سيئ”.

وأضافت نجم الدينً: “حزنت أن الناس وصلت لهذا المستوى المتدني من الثقافة، والشجرة المثمرة هي التي تضرب بالحجارة، ومن المعروف أن النجاح يوجع بعض الفاشلين، وهذا دليل أني موجودة بقوة ومؤثرة في المجتمع، يستفزهم النجاح فيخرجوا أخلاقهم الحميدة ظناً منهم أنهم سيحطمون هذا النجاح لكن ما يحدث هو العكس”.