Home » Latest News » ماذا يجري في بيروت.. هل تمنح حكومة دياب الثقة؟

ماذا يجري في بيروت.. هل تمنح حكومة دياب الثقة؟

قالت وسائل إعلام لبنانية إن مواجهات جديدة، صباح اليوم الثلاثاء، بين متظاهرين وقوات الأمن اللبناني بمحيط مقر البرلمان، وأُغلقت الطرق المؤدية إلى مبنى البرلمان وألقى المحتجون الحجارة عبر حاجز أسمنتي صوب مواقع قوات الأمن في أحد الطرق المحيطة بمقر البرلمان، حيث تعقد جلسة نيابية عامة تمهيداً لمنح حكومة حسان دياب الثقة.

وأضافت وسائل الاعلام أنه وسط إجراءات أمنية مشددة توافد مئات اللبنانيون لقضاء ليلتهم بمحيط المجلس النيابي (البرلمان) في بيروت، تمهيداً للمشاركة في تظاهرات، اليوم ، ضد الحكومة الجديدة تحت شعار «لا ثقة»، فيما تستعد القوات الأمنية، بالتعاون مع الجيش لمنع وصول المحتجين إلى الساحة.

إجراءات استثنائية: أعلن الجيش اللبناني اتخاذه إجراءات أمنية استثنائية في محيط المجلس والطرقات المؤدّية إليه، قبيل انعقاد الجلسة المخصّصة لمناقشة البيان الوزاري ومنح حكومة حسان دياب الثقة يومي الثلاثاء والأربعاء، وفق إعلام محلي، كما دعا الجيش المواطنين إلى «التجاوب مع التدابير المتخذة وعدم قطع الطرقات إنفاذاً للقانون والنظام العام، وحفاظاً على الأمن والاستقرار».

يشار أن في وقت سابق من الشهر الماضي  أعلن دياب تشكيل حكومته عقب لقائه مع الرئيس ميشال عون بعد مخاض استمر لشهور.‎

ويطالب المحتجون بحكومة اختصاصيين مستقلين قادرة على معالجة الوضعين السياسي والاقتصادي، كما يطالبون بانتخابات برلمانية مبكرة، واستقلال القضاء، ورحيل ومحاسبة بقية مكونات الطبقة الحاكمة، التي يتهمونها بالفساد والافتقار للكفاءة.

Comments are closed.