Home » Latest News » موسكو: الجلسات الطارئة لمجلس الأمن حول إدلب تعقد كلما وجد الإرهابيون أنفسهم في ورطة

موسكو: الجلسات الطارئة لمجلس الأمن حول إدلب تعقد كلما وجد الإرهابيون أنفسهم في ورطة

جدد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، السبت، موقف موسكو من التطورات في محافظة إدلب السورية، متهما منتقدي موسكو بمحاولة حماية الإرهابيين هناك.
وخلال جلسة طارئة جديدة عقدها مجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في سورية، أشار الدبلوماسي الروسي إلى أن ثمة سمة مشتركة لكل الجلسات من هذا النوع وهي أنها تعقد “وبالصدفة الغريبة، كلما وجد الإرهابيون في سورية أنفسهم مهددين وتقوم الحكومة السورية باستعادة سيطرتها على أراضيها”.
وذكر أن الحديث يدور عن أراض سيادية لسورياةوعن مسلحين تعد محاربتهم “حقا وواجبا على عاتق حكومة أي دولة”.
وردا على اتهامات غربية موجهة إلى روسيا بسبب أداء طيرانها الحربي في إدلب، أكد نيبينزيا تمسك موسكو بقواعد القانون الدولي الإنساني، مشددا على أن جميع المواقع المستهدفة يتم تحديدها بدقة عالية.
كما ذكّر الدبلوماسي بأن الإرهابيين يعمدون إلى تحويل منشآت مدنية، بما فيها مدارس ومستشفيات، إلى مواقع قتالية، وذلك في انتهاك سافر لاتفاقيات جنيف.

Comments are closed.