Home » Latest News » الجيش يؤمن المناطق المحررة وموسكو ترد على اتهامات أردوغان

الجيش يؤمن المناطق المحررة وموسكو ترد على اتهامات أردوغان

أفادت صحيفة الاخبار اللبنانية في تقرير لها أن “الجيش يؤمن المناطق المحررة” قائلة: “بعد ليلة من الاشتباكات العنيفة، ثبّت الجيش السوري، أمس، تواجده في النقاط التي وصل إليها على مشارف مدينة سراقب في ريف إدلب الجنوبي، من دون السعي إلى مزيد من التقدّم نحوها.

وأضافت الصحيفة أن الجيش العربي السوري اهتمّ بتأمين المقاطع التي حررها من الطريق الدولي حماة – حلب (M5)، باسطاً سيطرته على قرى جديدة بين معرة النعمان وخان شيخون في الريف الإدلبي الجنوبي، وهي قرى حيش وكفرمجدة والعامودية وأبو طبيش وموقة. كما تمكّن من بسط سيطرته الكاملة على قرية القلعجية جنوب خان طومان، في ريف حلب الجنوبي الغربي، وأسر عدد كبير من عناصر تنظيم “هيئة تحرير الشام_النصرة سابقا”.

في جهة أخرى قالت الصحيفة إن متزعم حزب العدالة والتنمية الحاكم في أنقرة، رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، زعم أنه يريد إرساء الاستقرار في سورية، و”لن نتردّد في القيام بكلّ ما يلزم إزاء ذلك، بما فيه استخدام القوة العسكرية”. وكان في وقت سابق أعلن أن نظامه أبلغ روسيا أن «صبره ينفد»، متهماً موسكو بأنها «لم تلتزم حتى الآن باتفاقيتَي سوتشي وأستانا».

اتهامات أردوغان ردّ عليها الكرملين أمس، بالتأكيد أن “موسكو تمتثل امتثالاً تاماً لجميع الالتزامات بموجب اتفاق سوتشي”، مستدركاً بأن “إدلب ما زالت منطقة تمركز مكثف للإرهابيين الذين يقومون بأعمال عدوانية ضدّ القوات السورية وقاعدة حميميم”.

Comments are closed.