بلومبيرغ: أدفع ثروتي للتخلص من ترامب

أعلن الملياردير الأمريكي والمرشح المحتمل عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية، مايكل بلومبرغ استعداده لإنفاق مليارات من ثروته الطائلة لإخراج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من البيت الأبيض، والإطاحة به من منصب الرئيس خلال انتخابات عام 2020.

ووفقاً للتصريحات التي نقلتها وكالة «رويترز»، فقد أعرب بلومبرغ عن رفضه لانتقادات منافسيه «الديمقراطيين» الساعين لنيل ترشيح الحزب لخوض السباق الرئاسي والذين يتهمونه بأنه يحاول شراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية بأمواله.

وقال بلومبرغ: «الأولوية الأولى التخلص من ترامب.. أنفق كل أموالي للتخلص منه» متسائلاً: هل تريدونني أن أنفق أكثر أم أقل؟.

وكان الملياردير بلومبرغ الذي تصنفه مجلة «فوربس» بأنه ثامن أغنى رجل في العالم، غمر وسائل الإعلام المسموعة والمرئية ومواقع التواصل الاجتماعي برسائل يؤكد فيها على أفضل فرصة لهزيمة ترامب، كما أنفق بلومبرغ على حملاته الانتخابية منذ تشرين الثاني الماضي أكثر مما أنفقه منافسوه «الديمقراطيون» الرئيسيون خلال العام الماضي بأكمله.

ويحل بلومبرغ في المرتبة الخامسة بين المنافسين «الديمقراطيين» حسب استطلاعات الرأي العام بعد جو بايدن، وبيرني ساندرز، ووارن، وبيت بوتيجيج. ويعتقد بلومبرغ أن المرشحين الأربعة الديمقراطيين الآخرين أكثر ليبرالية من أن يهزموا ترامب، قائلاً: «واحد من الأسباب التي تجعلني على ثقة من أن بإمكاني هزيمة ترامب هي أنني سأكون مقبولاً للجمهوريين المعتدلين».

Comments are closed.