Home » Latest News » رد صيني صارم في حال استمرت واشنطن تدخلاتها في شؤون هونغ كونغ

رد صيني صارم في حال استمرت واشنطن تدخلاتها في شؤون هونغ كونغ

استدعت وزارة الخارجية الصينية، السفير الأمريكي لدى بكين، تيري برانستاد، احتجاجا على موقف واشنطن من الأحداث في هونغ كونغ، وللمطالبة بوقف تدخلاتها في الشؤون الصينية الداخلية.

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم واحد من توقيع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على مشروع قانون للكونغرس، يدعم المتظاهرين المناهضين للحكومة المحلية في هونغ كونغ الصينية.

وكانت بكين قد استدعت، الثلاثاء الماضي، السفير الأمريكي لديها، للاحتجاج على اعتماد مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين مشروع قانون لـ”حماية حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ”.

وأعلنت وزارة الخارجية الصينية اليوم انها ستتخذ إجراءات مضادة صارمة إذا واصلت الولايات المتحدة تدخلاتها بشؤون هونغ كونغ.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة وفق ما نقلت وكالة شينخوا: “القانون الذي وقعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم بدعم مثيري الشغب في هونغ كونغ يعتبر تدخلا خطيرا بالشؤون الداخلية للصين وانتهاكا للقانون الدولي والمعايير الأساسية للعلاقات الدولية” مؤكدا أنها خطوة تمثل “هيمنة سافرة”.

Comments are closed.