Home » Latest News » آخر تطورات العدوان التركي على الأراضي السورية

آخر تطورات العدوان التركي على الأراضي السورية

  • انفجرت دراجة نارية مفخخة قرب دوار خشمان في الجهة الشمالية الشرقية لمدينة الحسكة ما أدى إلى وقوع أضرار مادية، وفق وكالة سانا
  • واصلت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من المجموعات الإرهابية جرائمها بحق الأهالي في ريف الحسكة، حيث أقدمت على اختطاف عدد من الأهالي بريف رأس العين، حيث أقدمت على اختطاف 25 شاباً اقتادوهم الى جهة مجهولة، من أهالي قرى تل عطاش وكاجو والشركة وتل جما والمرندية وشلاح وتل سنان والسفح بريف رأس العين شمال غرب الحسكة.
  • قالت صحيفة الوطن إن الاحتلال التركي رضخ واتفق مع روسيا على وقف العمليات العسكرية في بلدة تل تمر وسحب مرتزقته منها وانتشار الجيش فيها وفي محيط الطريق الدولي «m4» الواصل بين محافظتي الحسكة وحلب، وفق  قيادي بارز في «قوات سورية الديمقراطية– قسد»، نقلت عنه مواقع الكترونية ووكالات معارضة.
  • وذكر القيادي الذي طلب عدم نشر اسمه، أن الاتفاق يقضي بوقف العمليات العسكرية في تل تمر وانتشار الجيش السوري والشرطة العسكرية الروسية فيها وانسحاب كل من «قسد» وقوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية بمسافة 3 كيلو مترات عن الطريق الدولي «m4» الواصل بين محافظتي الحسكة وحلب عند تل تمر على أن تستلمه القوات الروسية وقوات الجيش العربي السوري، وأضاف ستنسحب “قسد” من المناطق الواقعة بين تل تمر وقرية سودة في حين تنسحب مرتزقة اردوغان من القرى المحيطة في تل تمر باتجاه رأس العين، لافتاً إلى أن الاتفاق سيطبق الأربعاء القادم.
  • تجولت دورية عسكرية روسية في مدينة الدرباسية قادمة من عامودا، وتوجهت إلى الشريط الحدودي مع تركيا في قريتي عراض وشيريك، وقرى تربة وتعلك كوركند وبركة حرب الواقعة جنوب غرب الدرباسية، وسط تحليق لطائرة روسية في سماء المنطقة أثناء مسير الدورية، كما توجهت 12 آلية عسكرية تابعة للقوات الروسية من منطقة منبج شمال شرق حلب، إلى ريف مدينة عين العرب.
  • أفاد تقرير أعدته مجلة «ناشيونال إنترست» بأن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، غير جاد عندما يتحدث عن نيته في سحب جنود بلاده من سورية والشرق الأوسط. ولفت التقرير إلى أن عدد الجنود الأميركيين في سورية حالياً يفوق ما كان عليه في كانون الأول 2018، الشهر الذي قال فيه ترامب: إن جنود الولايات المتحدة يحزمون أمتعتهم استعداداً للعودة إلى الديار بعد أربع سنوات من العمليات القتالية ضد تنظيم داعش. وأشار التقرير إلى أن ترامب أعلن مرات عدة سحب القوات الأميركية من سورية، قبل أن يقر أخيراً بأن تلك القوات ستبقى لسرقة حقول النفط في شمال البلاد. وأكد التقرير أنه لو كان ترامب جاداً فعلاً في الانسحاب، لما سمح بنشر 3 آلاف عسكري في السعودية منذ أيلول المنصرم.
  • حاولت ما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية، أمس، مغازلة دمشق عبر نفيها أن تكون لها أي نية بتقسيم البلاد. وقالت بيان لها، وفق موقع قناة «روسيا اليوم» إن «مكونات شمال وشرق سورية لم يكن لديها أي هدف لتقسيم سورية»، وزعمت في بيانها أنها قطعت الطريق أمام محاولات تقسيم سورية، «ومنذ 8 سنوات ونحن نحارب القوى الاحتلالية ومرتزقة «داعش» و«النصرة»، لحماية تراب ووحدة سورية».
  • قدّم مواطنون مصريون بلاغاً للنائب العام المصري ضد رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان وانتهاكاته بحق المواطنين المدنيين العزل في شمالي وشرقي سورية، مطالبين باتخاذ موقف ضده، وأكد مقدمو البلاغ أن أردوغان استخدم أسلحة كيميائية محظورة ومحرمة دولياً ضد المدنيين في شمال سورية. بالتوازي، تلقى النائب العام المصري بلاغاً يطالب بإدراج أردوغان على قوائم الترقب والوصول في مصر ومجرمي الحرب بسبب عدوان قواته على الأراضي السورية وارتكابه جرائم فيها. وذكر مقدم البلاغ أنه تقدم به وكيلا عن مجموعة من المصريين. في هذه الأثناء، جدد حزب الخضر الألماني مطالبته حكومة المستشارة انجيلا ميركل بفرض عقوبات على نظام أردوغان وإنهاء اتفاقية اللاجئين معه على خلفية عدوانه المستمر على الأراضي السورية.
  • أعلنت مشيخة قطر عن مشروع لبناء 116 شقة سكنية في شمال سورية لإيواء المجموعات الإرهابية المسلحة التي تسيطر على المنطقة هناك. ونقلت مواقع إلكترونية معارضة عن «الهلال الأحمر القطري» إعلانه بدء المرحلة الأولى من بناء ما سماه «مدينة الهلال السكنية»، المؤلف من 116 شقة سكنية في الشمال سورية، مشيراً إلى أن الدعم مقدم من صندوق قطر للتنمية.
  • اتهمت وزارة دفاع النظام التركي، الأحد، “الأكراد”بإطلاق سراح 800 إرهابي على الأقل من تنظيم “داعش” من سجن مدينة تل أبيض شمالي سورية. وزعمت الوزارة في بيان صادر عنها أن جيش الاحتلال التركي هو الوحيد في التحالف الدولي وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، الذي يحارب تنظيم “داعش” وجها لوجه في الميدان”.

Comments are closed.