Home » Latest News » آخر تطورات الشمال السوري الميدانية والسياسية

آخر تطورات الشمال السوري الميدانية والسياسية

  • نقلت وكالة سانا عن مصادر محلية أن سيارة مفخخة مركونة وسط كراج مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، انفجرت ما أسفر عن استشهاد 15 مدنيا وإصابة آخرين بإصابات بعضها خطرة ووقوع أضرار مادية كبيرة في المنازل والممتلكات في محيط الانفجار.
  • كما نقلت الوكالة عن مصادر إعلامية وأهلية من مدينة القامشلي رصدها دخول قافلة من الشاحنات تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي إلى القامشلي قادمة من إقليم “كردستان” شمال العراق تحمل كتلا إسمنتية تستخدم عادة في القواعد العسكرية وشاحنات أخرى تجر صهاريج، وأضافت الوكالة أن الاحتلال الأميركي يجهز قاعدتين عسكريتين، الأولى قاعدة (هيمو) غرب مدينة القامشلي وأخرى في حقل عودة ببلدة القحطانية شرق المدينة.
  • قالت صحيفة الوطن إن الجيش العربي السوري أنهى تنفيذ أضخم عملية إعادة انتشار لقوات حرس الحدود على طول ٧٠٠ كيلو متر على الحدود السورية التركية وخطوط التماس مع قوات الاحتلال التركي وميليشياته، ونقلت الصحيفة عن مصدر ميداني أن الجيش ثبت نقاط ارتكازه في ٦ مواقع جديدة أول من أمس شمال الحسكة في عين ديوار بمنطقة المالكية عند أقصى نقطة شمال شرق البلاد في المثلث الحدودي الإستراتيجي مع العراق وتركيا، متقدماً مسافة نحو ٦٠ كيلو متراً شرق ناحية الجوادية وعلى مقربة من خزان البلاد الغازي والنفطي ومن المعبر النهري في التونسية «سيمالكا» غير الشرعي مع إقليم كردستان في العراق، وذلك بعد أن أتم انتشاره على طول ١٦٠ كيلو متراً من ريف رأس العين الشمالي الشرقي إلى ريفي المالكية ورميلان.
  • وأضاف المصدر: إن الجيش بات مسيطراً على مسافة ٣٠٠ كيلو متر من الحدود السورية التركية في محافظتي الرقة والحسكة ونحو ٤٠٠ كيلو متر أخرى انتشر فيها على خطوط التماس مع المحتل التركي في مناطق متفرقة أبرزها منبج وخط الفصل بين ريفي رأس العين وتل أبيض اللتين احتلهما النظام التركي بعمق ٣٢ كيلو متراً، وذلك في أضخم عملية انتشار تعجز عنها أضخم جيوش العالم من حيث العدة والعتاد، وعلى رغم قتاله المستمر وعلى مدار ٨ سنوات ضد أعتى الإرهابيين.
  • طالب الأهالي في المناطق التي انتشر الجيش على حدودها مع تركيا وفي عمق مناطق سيطرة «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، كما في منبج وعين العرب، بعودة الحكومة السورية لإدارة تلك المناطق وتقديم الخدمات لها، بما ينزع أي فتيل للمواجهة مجدداً مع النظام التركي.
  • أضافت الوطن أنه بدعم من الجيش العربي السوري تمكنت «قوات سورية الديمقراطية– قسد» من طرد الاحتلال التركي ومرتزقته من العديد من المواقع والنقاط شمال بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي، وأشارت مواقع معارضة  أن الجيش العربي السوري «شارك بالإسناد البري لقسد»، في حين يقصف الاحتلال التركي مواقع «قسد» في المنطقة، بالإضافة لاستهدافات جوية من قبل الطائرات المسيرة التابعة للاحتلال التركي.
  • نشرت وزارة دفاع النظام التركي، مقطع فيديو يظهر أعمال بناء طريق في منطقة تل أبيض، وزعمت في تغريدة نشرتها على حسابها على «تويتر»، ونقلتها وكالة «الأناضول»، أنه تم حل مشكلة الطريق التي كان أهالي تل أبيض يعانون منها.
  • قال مسؤول في “قوات سوريا الديمقراطية”، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يبتز العالم ببضعة سجناء من داعش، وكشف المسؤول في تغريدة بحسابه في “تويتر” أن لدى “سوريا الديمقراطية وثائق تؤكد أن تركيا تستخدم العديد من عناصر داعش في غزوها لشمال سورية.
  • كشفت معلومات جديدة أن قيادياً سابقاً في تنظيم “داعش” كان يتزعم الحسبة في التنظيم ومسؤولاً عن تعذيب المعتقلين، بات قيادياً في صفوف “الفصائل السورية” الموالية لأنقرة ويشارك في العدوان التركي، وفي وقت سابق، حصل “مصدر معارض”على معلومات تفيد أن عددا من العناصر التي تقاتل في صفوف “الفصائل” المدعومة من أنقرة، كانوا سابقا ضمن صفوف تنظيم داعش.

Comments are closed.