Home » Latest News » أردوغان وجه البغدادي الاخر

أردوغان وجه البغدادي الاخر

تساءلت صحيفة نويه تسورشر تسايتونج السويسرية هل تركيا باكستان ثانية و بلدٌ غامض له صلات سياسية بالمتطرفين الإسلاميين؟ وأوضحت اكتسب هذا السؤال شرعيته منذ أن تم تعقب وقتل “أبو بكر البغدادي” في الأراضي التي تسيطر عليها تركيا في سورية.

وشبهت الزعم بعدم معرفة جهاز المخابرات التركي مكان اختباء “البغدادي”، بالموقف الباكستاني، حيث أخبرت المخابرات الباكستانية حينذاك بأنّها لم تكن تعرف  أيضاً أي شيء عن ملجأ “أسامة بن لادن” في أبوت آباد ، الواقع على بعد 50 كم من العاصمة.

بيد أنّ القيادة الإسلامية المحافظة في تركيا لها تاريخ مختلف مع الإسلاميين في الحرب على سورية. وتساءلت: هل ما زال الرئيس التركي يدعم داعش عسكرياً إلى اليوم؟ مجيبة بأنّ القيادة التركية تبدو عمياء تجاه الخطر، وهذا أمر مهدد بالنسبة لتركيا  ولأوروبا.

وأضافت أنّ مقاتلي داعش، الذين يتدفقون الآن من الاضطرابات في سورية إلى تركيا، يمكنهم أن يتوغلوا هناك بسهولة، وأنّ غض نظر أردوغان عن داعش لن يحميه من هجماتهم المحتملة. ورأت الصحيفة أنّ تركيا ضمنت بقاء “داعش” لفترة طويلة، ودعمت بالفعل تلك الميليشيات الإرهابية ضد “الاكراد”.

في سياق متصل، كشف مركز الدراسات الاستراتيجية الكردية أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان كان على علاقة قوية مع متزعم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي حتى مقتله.

 وأشار المركز في دراسة له إلى الاتصالات الدائمة بين البغدادي ورئيس جهاز مخابرات هذا النظام هاكان فيدان موضحاً “أن فيدان ورئيس جهاز العمليات الخاصة في المخابرات العقيد المتقاعد كمال اسكين تان كانا يجريان بتوجيه من أردوغان اتصالات دائمة مع البغدادي وحتى الأيام الأخيرة من وجوده في قرية باريشا التركمانية القريبة من الحدود التركية”.

من جهته أكد زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض كمال كليتشدار أوغلو أن سياسات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان تجاه سورية والشرق الأوسط عموما أفلست لأنه لم ينتهج سياسات وطنية بل كان دائما في خدمة واشنطن في إطار مشروع الشرق الأوسط الكبير.

وقال كليتشدار أوغلو في حديث للصحفيين في أنقرة “أردوغان دعم تنظيم “داعش” ولم يكن يرى فيه تنظيما إرهابيا حتى بعد أن قام بأعمال إرهابية في اسطنبول وأنقرة ومدن أخرى سقط نتيجتها العديد من الضحايا الاتراك.

وفي وقت سابق أكدت عضو الكونغرس الأميركي والمرشحة الساعية لخوض الانتخابات الرئاسية عن الحزب الديمقراطي تولسي غابارد تورط رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بدعم الإرهابيين في سورية.

وذكرت غابارد في مقطع فيديو مسجل نشرته على حسابها في “تويتر” أن أردوغان كان يقدم الدعم والمساعدة لتنظيمي “داعش” والقاعدة على مدى سنوات مضيفة أنه ورغم إنكاره هذه الحقيقة إلا أن استغلاله اليوم علنا ميليشيات من الإرهابيين المنتمين إلى تنظيمي “داعش” والقاعدة يظهر وجهه الحقيقي.

وأضافت أنه متطرف مصاب بجنون العظمة ويسعى لإقامة خلافة ليتولى بنفسه منصب الخليفة.

Comments are closed.