Home » Latest News » منظمة حقوقية: استخبارات واشنطن تدعم مجموعات أفغانية تعدم مدنيين

منظمة حقوقية: استخبارات واشنطن تدعم مجموعات أفغانية تعدم مدنيين

أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريرًا اتّهمت فيه جماعات أفغانية مسلّحة مدعومة من وكالة الاستخبارات الأميركية “الـ CIA” بتنفيذ عمليات إعدام خارج نطاق القانون، إضافة إلى ارتكاب انتهاكات أخرى.

وأشارت المنظمة إلى غياب المحاسبة على هذه الأعمال، لافتةً إلى أن الجماعات المدعومة من الـ “CIA” قامت بقتل المدنيين بشكلٍ غير قانوني خلال عمليات المداهمة الليلية.

وتحدثت المنظمة عن حالات اختفاء المعتقلين والاعتداء على مرافق الرعاية الصحية، وأضافت أن عدد الإصابات في صفوف المدنيين نتيجة عمليات الاقتحام والقصف الجوي قد ارتفع بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين.

التقرير المؤلف من 53 صفحة ويوثّق 14 حالة خلال الفترة الممتدة بين أواخر عام 2017 ومنتصف عام 2019، تحدّث عن ارتكاب الجماعات الأفغانية المدعومة من “الـ CIA” انتهاكاتٍ خطيرة، وقال إن بعض هذه الانتهاكات تصنّف في خانة جرائم حرب.

كما دعت المنظمة الولايات المتحدة إلى التنسيق مع الحكومة الأفغانية لتفكيك ونزع سلاح المجموعات المسلحة التي تعمل “خارج إطار التسلسل القيادي العسكري”، ودعت هذه الأطراف إلى التعاون مع تحقيقات مستقلة حول ارتكاب جرائم حرب وغيرها من الانتهاكات.

بدورها، اتهمت الباحثة في منظمة “هيومن رايتس ووتش” باتريشيا غوسمان–وهي التي أعدت التقرير – “الـCIA” بتمكين المجموعات المسلحة الأفغانية من تنفيذ عمليات الإعدام خارج نطاق القانون، ومن الوقوف وراء حالات الإختفاء، كما اتهمت “غوسمان” عناصر هذه المجموعات بإطلاق النار على أشخاص قامت باعتقالهم.

وقالت غوسمان إن الانتهاكات ليست حالات معزولة، وإنما تشير إلى نمط أوسع من الانتهاكات الخطيرة لقوانين الحرب، وحتى جرائم الحرب.

ونقلت المنظمة عن مصدر دبلوماسي مطّلع توصيفه المجموعات المسلحة التي تدعمها “الـCIA” بفرق الموت، موضحة أن عمليات الاقتحام الليلية ترافقت مع ضربات جوية أدت إلى مقتل مدنيين أفغان، وتحدثت عن ارتفاع كبير في عديد الضحايا المدنيين هذا العام نتيجة القصف الجوي الأميركي، كما قالت إن الحكومتين الأميركية والأفغانية لم تحقّق بشكل كاف حول “الضربات الجوية غير القانونية” في أفغانستان.

وشددت المنظمة على ضرورة إجراء الحكومة الأفغانية تحقيقًا محايدًا حول الموضوع ومحاكمة المسؤولين عن ارتكاب جرائم الحرب والانتهاكات، كما دعت الحكومة الأميركية إلى إجراء التحقيق مع العناصر الأميركية المتورطة ومحاكمة المسؤولين عن ارتكاب جرائم حرب، ودعت الحكومة الأميركية إلى وقف دعمها للجماعات الأفغانية التي تقف وراء الانتهاكات.

Comments are closed.