Home » Latest News » الإندبندنت»: استخراج الولايات المتحدة للنفط السوري وبيعه يُعدّ جريمة حرب

الإندبندنت»: استخراج الولايات المتحدة للنفط السوري وبيعه يُعدّ جريمة حرب

أكدت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية أن إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على استخراج النفط في سورية وبيعه يعد بمثابة جريمة حرب، ومخالف لاتفاقية جنيف.

ونقلت الصحيفة في مقال نشرته أمس عن خبراء قولهم: لا تملك واشنطن حقاً قانونياً بالسيطرة على حقول النفط السورية، وبالتالي فإن عائدات هذا النفط لا يجوز أن تذهب إلى وزارة الخزانة الأمريكية.

وقال مدير السياسة في مركز دراسات أولويات الدفاع والأستاذ المساعد في جامعة جورج واشنطن الأمريكية بنيامين فريدمان: «جني الأرباح من بيع النفط السوري لخزانة الولايات المتحدة سيكون غير قانوني», مضيفاً: القوات الأمريكية في سورية ليس لديها حتى سلطة قانونية من «الكونغرس» لتكون هناك ناهيك عن نهب مواردها. ولفتت الصحيفة إلى أن ترامب أعلن بعد قرار سحب قواته من سورية عن عودة قوات أميركية إلى مناطق في شمالها في وقت قريب بذريعة حماية حقول النفط في المنطقة وأنه ينوي عقد صفقة مع إحدى الشركات الأميركية لاستخراج النفط منها.

وتقوم القوات الأمريكية بأعمال نهب وسطو للنفط السوري وهذا ما أكدته وزارة الدفاع الروسية مؤخراً حيث نشرت صوراً تظهر قوافل الصهاريج وهي تنقل النفط إلى خارج سورية تحت حراسة العسكريين الأمريكيين.

وتحاول واشنطن استكمال دورها الاستعماري في سورية والمنطقة سواء على الصعيد السياسي أو العسكري عبر قواتها الاحتلالية التى تقوم بأعمال نهب وسطو للنفط السوري.

Comments are closed.